Call us: +3 (800) 2345-6789 | 7 Days a week from 9:00 am to 7:00 pm

سوريا الأكثر فسادًا في العالم حسب تصنيف “غلوبال ريسك”

أكوام من الليرات السورية داخل محل صرافة (رويترز)

أظهر تصنيف منظمة “غلوبال ريسك” لعام 2023، المتخصصة في خدمات إدارة المخاطر، أن سوريا تحتل المركز الأول ضمن قائمة البلدان الأكثر فسادًا في العالم.

وجاءت سوريا في المركز 196، والأخير، من بين الدول المصنّفة بعد اليمن وجنوب السودان والكونغو وكوريا الشمالية، بحسب تصنيف المنظمة الصادر في 8 تشرين الثاني الماضي 

يقيم “غلوبال ريسك” تصنيف مدركات الفساد في البلدان على مقياس من صفر (نزيه) إلى 100 (فاسد للغاية)، بناء على مدى عمليات غسل الأموال والاحتيال وتمويل الإرهاب التي تجري في البلد.

ويُحتفل العالم كل يوم الثامن من كانون الأول، كيوم دولي لمكافحة الفساد منذ الذكرى السنوية العشرين لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة الفساد، إذ يتم، في هذا اليوم، تسليط الضوء على الصلة الوثيقة بين مكافحة الفساد والسلام والأمن والتنمية.

السفارة الأمريكية في سوريا، اعتبرت عبر حسابها على “إكس”، في 9 كانون الأول، أن سوريا واحدة من أكثر الدول فسادًا في العالم.

و أوضحت السفارة الأمريكية أن الانكماش الاقتصادي في سوريا سببه الإدارة والفساد الذي يتحمل النظام السوري مسؤوليته، مشيرة إلى عدم الانخداع بروايات النظام السوري.

ويتسبب الفساد في ضعف التخطيط والتنمية، كما يعد من أحد العوامل المؤدية إلى “هشاشة الحكومات”.

تصنيف سوريا ضمن مؤشرات الفساد وفق منظمة حسب تصنيف “غلوبال ريسك” (غلوبال ريسك)

الأكثر هشاشة 

وأظهر المؤشر الصادر عن “صندوق السلام الأمريكي” لهشاشة البلدان، أن سوريا تأتي كخامس أكثر بلد “هش” في عام 2023، بعد الصومال واليمن والسودان وجمهورية الكونغو الديمقراطية، من إجمالي 179 بلدًا.

ووفقًا لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، فإن المنطقة أو الدولة الهشّة لديها قدرات ضعيفة على القيام بوظائف الحوكمة الأساسية، وتفتقر إلى القدرة على تطوير علاقات بنّاءة متبادلة مع المجتمع، كما أن المناطق أو الدول الهشّة تعتبر أيضًا أكثر ضعفًا على صعيد الصدمات الداخلية أو الخارجية، مثل الأزمات الاقتصادية أو الكوارث الطبيعية.

وتصدر ذات المنظمة (صندوق السلام الأمريكي) مؤشرًا خاصًا يسمى “مؤشر مرونة الدول”، الذي يقيس جنبًا إلى جنب مع المؤشر السابق قدرات البلدان الواقعة تحت الضغط، ومدى تحملها أو استعدادها لإدارة الأزمات الداخلية والتعافي منها.

وجاءت سوريا ضمن هذا المؤشر من بين 154 بلدًا في المركز السادس كأكثر البلدان غير القادرة على إدارة الأزمات.

وحافظت سوريا على مرتبتها قبل الأخيرة في قائمة مؤشر الفساد العالمي لعام 2022، بحسب التقرير السنوي لعام لمؤشرات “مدركات الفساد” الذي تصدره “منظمة الشفافية الدولية”، والذي يرصد حالتي الشفافية والفساد في 180 دولة حول العالم.

وصنفت المنظمة، في تقريرها الصادر في 31 من كانون الثاني الماضي، سوريا في المرتبة 178 برصيد 13 نقطة من أصل 100، تلتها الصومال في المرتبة الأخيرة برصيد 12 نقطة.

(رصد)

المقالات ذات الصلة